This is an automatically generated PDF version of the online resource egypt.mom-rsf.org/en/ retrieved on2019/09/19 at 02:32
Reporters Without Borders (RSF) & [PartnerName] - all rights reserved, published under Creative Commons Attribution-NoDerivatives 4.0 International License.
Reporters without borders
  • Reporter without borders
ar
en

الأسئلة المتداولة

1. ما هو مرصد ملكية وسائل الإعلام؟

تم تطوير مرصد ملكية وسائل الإعلام (MOM) من خلال إنشاء قاعدة بيانات الملكية لجميع وسائل الإعلام ذات الصلة (الصحافة المكتوبة والإذاعة والتلفزيون ووسائل الإعلام الرقمية)، وهي قاعدة بيانات متاحة للجمهور ويتم تحديثها بانتظام.

إن الغرض من MOM هو تقييم المخاطر التي تتعرض لها تعددية وسائل الإعلام بسبب تركّز الملكية الإعلامية (لمزيد من المعلومات، أنظر المنهجية). كما أن الغاية من هذا المشروع هو فهم أفضل للخصائص الوطنية وتحديد العوامل التي تقلل أو تزيد من خطر التركّز، ومراعاة السياق وتحليل نوعي مع تقييم خصائص السوق والإطار القانوني.

2. من هي الجهة المنظِّمة لمشروع "مرصد ملكية وسائل الإعلام"؟

أبصَرَ مشروع "مرصد ملكية وسائل الإعلام" النور كفكرةٍ اقترحتها وأطلقتها منظّمة Reporter ohne Grenzen  E.V  وهي الفرع الألماني لمنظمة "مراسلون بلا حدود" الدولية المعنيّة بالمدافعة عن حقوق الإنسان التي تهدف إلى الدفاع عن حرية الصحافة والحقّ في الوصول إلى المعلومات والحصول عليها في كل مكان في العالم.

3. لمَ تعتبر الشفافية في ملكية وسائل الإعلام أمرا مهما؟

تعتبر تعددية وسائل الإعلام ركيزة أساسية في المجتمعات الديمقراطية حيث أن وجود وسائل إعلام متنوعة ومستقلة وحرة من شأنه أن يعكس آراء ووجهات نظر مختلفة ويسمح بانتقاد من يملك السلطة، ذلك أن تركّز السوق الإعلامية يشكل خطراً على تنوع الآراء لوجود عدد قليل من الأفراد يهيمنون على الرأي العام ويمنع فاعلين آخرين من التعبير عن آرائهم (تركّز ملكية وسائل الإعلام). حيث أن التحدي الأكبر هو التغلب على نقص الشفافية في ملكية وسائل الإعلام. إذ كيف يمكن للناس تقييم مصداقية المعلومات، إذا كانوا يجهلون من يقوم ببثها؟ وكيف يمكن للصحفيين العمل على الوجه الأفضل إذا كانوا يجهلون من يسيطر على الشركة التي يعملون بها؟ وكيف يمكن لسلطات وسائل الإعلام تنظيم تركّز وسائل الاعلام المفرط فيه، ما لم يعرفوا من يديرها؟

لذلك، تم إنشاء مرصد ملكية وسائل الإعلام لتعزيز الشفافية والإجابة على سؤال "من يسيطر على محتوى وسائل الإعلام؟ "

و يعمل مرصد ملكية وسائل الإعلام على رفع الوعي الجماعي حول مخاطر تركّز ملكية وسائل الإعلام، ودعم طلب الشفافية في مواجهة الجهات الفاعلة السياسية والاقتصادية.

4. ما هو نوع الرصد الذي يعتمده مشروع مرصد ملكية وسائل الإعلام؟

لا يصدر مشروع مرصد ملكية وسائل الإعلام توصيات معيارية – فهو لا يقترح نموذجاً واحداً لملكية وسائل الإعلام ذلك أن أشكال الملكية ترتبط بسياق البلد وبالتشريعات الموجودة، وظروف السوق والجهات المعنية.

يوفر مشروع مرصد ملكية وسائل الإعلام الأداة التي تكرس الشفافية لتعزيز الحوار الديمقراطي حول هذه القضايا، ومبادئ الحكم الرشيد، إذ من المحتمل أن تكون القرارات أفضل وأن تعكس احتياجات وتطلعات المواطنين إذا ما كانت لديهم إمكانية الوصول إلى المعلومات  المناسبة والاشتراك في النقاش العام مع وجهات نظر متعددة وتقاسم الآراء على أساس الحرية.

11. من هي الفئات التي نستهدفها؟

إن قاعدة البيانات المعروضة:

  •  تُتيح لكل مواطن الاستعلام عن المنظومة الإعلامية عمومًا؛
  • توفّر قاعدة وقائع تسمح بتعزيز جهود المناصرة الخاصة بالمجتمع المدني بتعزيز الوعي الشعبي بملكية وسائل الإعلام وتركّزها؛
  • تُشكّل قاعدة مرجعية للتشاور مع السلطات المنافسة أو الهيئات الحكومية لدى إرساء تدابير تنظيمية ملائمة لصون التعددية الإعلامية.

13. هل توجد أي مشاريع مشابهة؟

يستمدّ مشروع مرصد ملكية وسائل الإعلام الإلهام من مشروعَين مُشابهَين. إذ تعتمد تحديدًا مؤشرات التصنيف اللاحق على مشروع مرصد التعدّدية الإعلامية المموّل من الاتحاد الأوروبي، والذي نفّذه مركز التعدّدية وحرّية وسائل الإعلام (CMPF) في المعهد الجامعي الأوروبي (EUI، فلورنسا). والمشروع الثاني هو مشروع Media Pedia، الذي يُقدّم قاعدة بيانات خاصة بالملكية الإعلامية طوّرها صحافيون استقصائيون من مقدونيا. ويُمكن الاطّلاع على لمحة سريعة بشأن المشاريع المشابهة من خلال الجدول التالي:

مؤسسة

تفسير

Acess Info 

منظمة غير حكومية إسبانية تعمل في مجال شفافية الملكية الإعلامية في بلدان أوروبية عدة.

Article 19

منظمة غير حكومية تعمل في مجال حرية الصحافة وتُنفّذ مشاريع خاصة بتركّز وسائل الإعلام.

Deutsche Welle

مشروع MFN، مستكشف الحرية الإعلامية، التابع لـ Deutsche Welle، يوفّر لمحة عامة عن مؤشرات مختلفة خاصة بحرّية الإعلام.

European Audiovisual Observatory

قاعدة بيانات خاصة بالمؤسّسات التلفزيونية ومؤسّسات الإعلام المرئي والمسموع في أوروبا.

European Journalism Center

 

توفّر الصفحة الإلكترونية خلاصة وتحليلًا عن حالة الإعلام في أوروبا والبلدان المجاورة.

 

European University Institute in Florence

يُقيّم مشروع مرصد التعدّدية الإعلامية المخاطر التي تواجه التعدّدية الإعلامية في الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي.

IFEX

تُقدّم الشبكة المعلومات بشأن حالة الإعلام في بلدان كثيرة.

IREX

يوفّر مؤشّر الاستدامة الإعلامية تحليلًا عن الشروط المفروضة على وسائل الإعلام غير المستقلّة في 80 بلدًا.

Media Pedia

مشروع يراقب ملكية وسائل الإعلام في مقدونيا.

mediaUk

يُقدّم الموقع الإلكتروني المعلومات بشأن ملكية وسائل الإعلام في المملكة المتّحدة.

Pew Research Center

تنشر المنظمة قاعدة بيانات تفاعلية بشأن الإعلام في الولايات المتّحدة الأميركية.

SEENPM

مشروع يراقب ملكية وسائل الإعلام وتأثير ذلك على التعدّدية في جنوب شرق أوروبا والدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي.

The Columbia Institute for Tele-Information at Columbia Business School

مشروع بحثيّ يتعامل مع كتّاب من 30 بلدًا في العالم للعمل على تركّز وسائل الإعلام من خلال اعتماد منهجية موحّدة.

The Institute for Media and Communication Policy

قاعدة بيانات تتضمّن الشركات الدولية المالكة لأكبر وسائل الإعلام في العالم.

UNESCO

مؤشّرات التطوّر الإعلامي – إطار عمل لتقييم التطوّر الإعلامي.

  •  
    Reporters without borders
  • Funded by
    BMZ