This is an automatically generated PDF version of the online resource egypt.mom-rsf.org/en/ retrieved on2019/11/16 at 02:49
Reporters Without Borders (RSF) & [PartnerName] - all rights reserved, published under Creative Commons Attribution-NoDerivatives 4.0 International License.
Reporters without borders

إذاعة الشرق الأوسط

بدأت إذاعة الشرق الأوسط بثها في عام 1964، حيث كانت محطة هادفة لتحقيق إعلانات، من خلال جذب أكبر عدد من المستمعين والمعلنين في منطقة الشرق الأوسط. وسعت الدولة إلى تحقيق دخل من العملات الأجنبية والمحلية عن طريق الإعلانات، ولكي توفر محطة إذاعية يمتد إرسالها عبر المنطقة.

 

بدأت إذاعة الشرق الأوسط في البث على مدار 24 ساعة منذ عام 1996،

المعطيات المفاتيح

نسبة المتابعة

معلومات غير متوفرة

نوع الملكية

عامة

التغطية الجغرافية

وطنية

نوع المحتوى

مجاني

معطيات غير متاحة

البيانات المتعلقة بالملكية غير متاحة للعموم . وترفض المؤسسة الاعلامية نشر بياناتها أو لا تجيب على طلب النفاذ لها أو لا وجود لسجلات متاحة للعموم كالسجل التجاري.

1 ♥

الشركة

الهيئة الوطنية للإعلام

الملكية

هيكلة الملكية

مملوكة للدولة بشكل كامل.

نظام التصويت

معلومات غير متوفرة

المالك

الشركة
معلومات إضافية

المعلومات العامة

سنة التأسيس

1964

المؤسس

الدولة

الرئيس المدير العامّ

تم تعيينها فى منصب رئيس الإذاعة المصرية في عام 2015 بقرار من رئيس مجلس الوزراء، وكانت تشغل قبل ذلك منصب رئيس اذاعة الشباب والرياضة. ورغم بلوغها سن المعاش، أصدرت الهيئة الوطنية للإعلام قرارا باستمرارها فى منصبها لمدة 3 شهور في يوليو 2018، ثم لحقته بقرار آ

رئيس التحرير

معلومات غير متوفرة

للإتصال

مبنى الإذاعة والتليفزيون ماسبيرو – كورنيش النيل – القاهرة

www.maspero.eg/wps/portal/home/radio/stations/middle-east

info@maspero.eg

 

المعطيات المالية

المعطيات المالية

معلومات غير متوفرة

المداخيل

معلومات غير متوفرة

التمويل عبر الاشهار(النسبة مقارنة بالتمويل الجملي)

معلومات غير متوفرة

الحصة من السوق

معلومات غير متوفرة

معلومات أخرى

البيانات الوصفية

لا تتوفر معلومات حول معدلات الاستماع إلى المحطة. ومع ذلك ، اعتمد فريق MOM على مجموعته الاستشارية لتشمل الشرق الأوسط في قاعدة البيانات باعتبارها واحدة من المحطات الإذاعية الأكثر شعبية في مصر.

  •  
    Reporters without borders
  • Funded by
    BMZ