This is an automatically generated PDF version of the online resource egypt.mom-rsf.org/en/ retrieved on2019/11/14 at 12:06
Reporters Without Borders (RSF) & [PartnerName] - all rights reserved, published under Creative Commons Attribution-NoDerivatives 4.0 International License.
Reporters without borders

تطور الصحف الإخبارية الرقمية

في عام 1998، أطلقت مؤسسة الأهرام بوابة الأهرام على الانترنت. في عام 1999، أطلقت وكالة أنباء الشرق الأوسط، وهي وكالة الأنباء الرسمية، موقعها الإلكتروني. وفي عام 2000، أطلقت أخبار اليوم نسختها الرقمية، وكذلك فعلت الجمهورية الشيء ذاته في العام التالي.

بديل للرقابة

ظهرت جريدة الشعب الصادرة عن حزب العمل على شبكة الإنترنت في عام 2000، بعد أن أوقفت الحكومة المصرية طبعها. تبعها موقع جريدة الأهالي الصادرة عن حزب التجمع، ثم موقع الأسبوع الخاص، وأيضا جريدة الأخبار وأخبار الأدب، المساء ومجلة العلم، وهي صادرة عن دار التحرير للطباعة والنشر المملوكة للدولة.

كما أطلقت هيئة الإذاعة البريطانية (BBC) نسخة باللغة العربية من موقعها على الإنترنت في عام 1998. كما قامت شركة إخبارية خاصة بإطلاق موقعها الإلكتروني "أوشن" للأخبار، والذي يحتوي على قسم خاص بأخبار مصر. وأطلق حزب الوفد موقع جريدته في عام 2000، ثم موقع مصراوي، الذي قدم العديد من الخدمات بما في ذلك الأخبار. أطلقت مجلة Egypt Today موقعها الإلكتروني في عام 1998، وهي واحدة من أقدم المجلات الصادرة باللغة الإنجليزية في مصر. 

ظهرت مواقع إخبارية جديدة في هذه الفترة، مثل آفاق عربية، وهي صحيفة أسبوعية قريبة من جماعة الإخوان المسلمين، وموقع شباب مصر، الذي أطلق في عام 2003 كموقع إلكتروني بدون نسخة مطبوعة وقد تم إطلاقه بعد أن رفضت لجنة الأحزاب السياسية تأسيس حزب سياسي يحمل نفس الاسم. كما تم إطلاق موقع "الموقف العربي"، الصادر عن دار الموقف العربي، وموقع مجلة السياسة الدولية الصادرة عن مؤسسة الأهرام.

خلال هذه الفترة، ظهر موقع المصريون كموقع إخباري بدون نسخة مطبوعة. وفي عام 2005 أيضًا، أطلقت صحيفة الفجر الأسبوعية المستقلة موقعها الإلكتروني، كذلك أطلقت جريدة المصري اليوم موقعها المستقل الذي يوفر نسخة رقمية من الصحيفة. وتم إطلاق موقع كفاية من الحركة المصرية للتغيير، التي قدمت محتوى خبري، بالإضافة إلى تغطية أنشطة الحركة ومنتدى للمناقشة. كما أطلق حزب الغد الليبرالي موقعًا إلكترونيًا لصحيفته، بالإضافة إلى إذاعة الغد على الإنترنت خلال الانتخابات الرئاسية 2005. وأطلقت جماعة الإخوان المسلمين موقعًا إخباريًا باللغة العربية تحت اسم "إخوان أون لاين" في عام 2003، وموقعًا آخر باللغة الإنجليزية تحت اسم Ikhwan Web . وقد تم إطلاق موقع "الأقباط المتحدون"، في عام  2004، لتقديم محتوى إخباري مرتبط في الغالب بقضايا دينية.

وفيما يتعلق بالأخبار والمواقع الصحفية، أطلقت صحيفة "الدستور" موقعها الإلكتروني في عام 2007. كانت الدستور واحدة من الصحف المصرية المعارضة وكان لها توزيع واسع. أطلقت مؤسسة المصري اليوم للصحافة والنشر موقعها الإلكتروني لتقديم خدمات إخبارية تختلف عن الإصدارات الورقية. أيضا أطلق حزب الوسط، الذي كان تحت التأسيس، موقعًا إخباريًا على الانترنت يسمى الوسط. كما أطلق راديو حريتنا موقع على شبكة الإنترنت، وهو تابع منظمة مجتمع مدني مصري. وكذلك أطلق موقع لجريدة Daily News Egypt باللغة الإنجليزية، والتي تملكها شركة خاصة. وفي عام 2008، أطلقت اليوم السابع موقعها الإلكتروني، الذي يحمل محتويات إخبارية مختلفة عن النسخة المطبوعة، وأطلقت دار الشروق للنشر موقعها الإلكتروني "الشروق".

بعد الثورة ظهرت العديد من الأخبار والمواقع الصحفية: أطلقت المصري اليوم نسخة باللغة الإنجليزية باسم " ىايجيبت اندبندنت"، وقد قامت شركة المستقبل بإنشاء موقع "الوطن" الإلكتروني، وأطلقت مؤسسة التحرير موقع "التحرير الإخباري". بالإضافة إلى إطلاق دوت مصر والبداية كمواقع خاصة. كما أسس صحفيون يقال أنهم تابعون لجماعة الإخوان المسلمين "شبكة أخبار رصد". في وقت لاحق كمت اتخذت مواقع مهمة أشكال مختلفة من نماذج الملكية والربح مختلفة عن ما كان سائدا، مثل موقع "مدى مصر".

 

 

  •  
    Reporters without borders
  • Funded by
    BMZ