This is an automatically generated PDF version of the online resource egypt.mom-rsf.org/en/ retrieved on2019/08/23 at 12:04
Reporters Without Borders (RSF) & [PartnerName] - all rights reserved, published under Creative Commons Attribution-NoDerivatives 4.0 International License.
Reporters without borders
  • Reporter without borders
ar
en

الإذاعة

تم إطلاق أول محطة إذاعية "مصر الجديدة" كإذاعة أهلية في القاهرة عام 1925. ولأنه لم يكن هناك إطار تنظيمي لتشغيل محطة إذاعية، فقد كان الراديو في ذلك الوقت مساحة حرة تمامًا للتعبير عن الرأي. بعد هذا المثال، تم إطلاق العديد من المحطات الإذاعية المحلية في جميع أنحاء البلاد. ومنذ عام 1946، كان قطاع الإذاعة يخضع للإشراف المباشر للدولة.

حتى يومنا هذا، تظل الدولة المالك الرئيسي للمحطات الإذاعية. ومع ذلك، فإن الراديو لا يتمتع بشعبية كبيرة كما كان في بدايته، خاصة منذ تأسيس التليفزيون . فقط 12٪ من المصريين يستمعون إلى الإذاعة، ولا يزال هذا المعدل أعلى انتشار للإذاعة في المنطقة. من بينهم، مصري واحد من أصل ثلاثة، يستخدم الإذاعة للحصول على الأخبار. بالمقارنة ، فإن  77٪  من المصريين يستخدمون التلفزيون للحصول على الأخبار و 22٪ من المصريون يستخدمون الصحف لنفس الغرض.

يتم تنظيم قطاع التليفزيون من قبل الهيئة الوطنية للإعلام، والتي تعين أيضًا الإدارة العليا لجميع شبكات الراديو المملوكة للدولة.

القطاع هو الأكثر تركيزاً سياسياً من حيث الملكية من خلال سبعة محطات إذاعية من أصل عشرة في يد الدولة سواء من خلال الهيئة الوطنية للإعلام (الشرق الأوسط، صوت العرب، راديو مصر، البرناج العام) أو من خلال شركة راديو النيل المملوكة للدولة، وتضم: (ميجا FM ، نغم FM و شعبي  FM). بينما هناك إذاعة واحدة فقط مملوكة للقطاع الخاص (نجوم  FM). في حين أغلقت DRN راديو، التي تملكها شركة هوم ميديا أثناء الدراسة وتم نقل ملكيتها إلى إعلام المصريين دون أي بيان رسمي، كما أن الراديو 9090 FM مملوك لشركة دي ميديا، والتي ترتبط بالمخابرات الحربية.

قاعدة بيانات الاذاعات
  •  
    Reporters without borders
  • Funded by
    BMZ